fbpx

جنوب سوريا.. مقتل ضابط للنظام ومفخخة تودي بحياة مدني

ما تزال الأحداث الأمنية تتصدر واجهة المشهد الميداني جنوب سوريا، سواء على صعيد الاغتيالات أو على صعيد انفجار العبوات الناسفة والمفخخات، الأمر الذي يزيد من حالة القلق لدى الأهالي وسط غياب أي حلول تلوح في الأفق لضبط الفلتان الأمني هناك.

وفي آخر التفاصيل حسب مراسلنا في المنطقة، لقي ضابط برتبة ملازم في صفوف قوات النظام السوري مصرعه، وجرح 3 من قوات النظام، إثر استهدافهم بطلق ناري من قبل مجهولين.

وأوضح مراسلنا، أن الحادثة وقعت، مساء أمس السبت، بالقرب من مشتل الزهور “طريق الحميدية – مدينة البعث” في محافظة القنيطرة.

وبالتوجه صوب محافظة درعا، أفاد مراسلنا بمقتل مدني يدعى “طارق نصر الفلاح”، جراء انفجار دراجة مفخخة عند جسر الأسعدية في مدينة الصنمين شمالي درعا.

ومنذ سيطرة النظام وداعميه على المنطقة عام 2018، تشهد المنطقة غيابا تاما لأي مظهر من مظاهر الضبط الأمني، في حين يصف ناشطون المنطقة بأنها باتت “مسرحا” للجرائم وعمليات التصفية والاستهداف، يضاف إليها التوتر الأمني المستمر والذي بدوره يزيد من توتر الأوضاع على المدنيين الذين لا حول لهم ولا قوة.