عناصر جيش التحرير يلتقطون السيلفي على أسوار الغوطة الشرقية بدلاً من أسوار القدس

مقاتلون من جيش التحرير الفلسطيني
مقاتلون من جيش التحرير الفلسطيني

ظهر عشرات المقاتلين التابعين لـ “جيش التحرير الفلسطيني” في صورة تداولتها وسائل إعلام موالية للنظام السوري، وهم يشاركون في معارك الغوطة الشرقية المحاصرة، التي تتعرض لهجوم قوات من الفرقة الرابعة والحرس الجمهوري والحرس الثوري الإيراني.

وكان اللواء الركن “محمد طارق الخضراء” رئيس هيئة أركان “جيش التحرير” الفلسطيني في سوريا، أكد أن “مشاركة جيش النظام في معركة السيطرة على الغوطة الشرقية هو شرف عظيم وموقف أساسي لإنهاء وجود التنظيمات الإرهابية في سوريا، التي تعتمد على دعم الغرب والقوى المعادية للأمة العربية وللقضية الفلسطينية”.

يذكر أن الغوطة الشرقية تتعرض لهجوم بري وجوي من النظام السوري وحلفائه، وتسببت الحملة العسكرية بسقوط نحو ألف قتيل وآلاف الجرحى من المدنيين، خلال الأشهر الثلاثة الماضية.