جيش النظام يتكبد خسائر جديدة على يد الجيش الوطني شمال سوريا

خسرت قوات النظام والميليشيات الموالية لها، مجموعة جديدة من عناصرها، اليوم الثلاثاء، وذلك في إطار العمليات التي تنفذها فصائل المعارضة السورية على محاور مختلفة شمال سوريا.

وقالت الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني، إنها استهدفت مجموعة من قوات النظام على محور بلدة جرجناز في ريف إدلب الجنوبي، بصاروخ موجه، ما أدى لمقتل وإصابة عناصر المجموعة.

كما أوقعت العديد من القتلى والجرحى في صفوف قوات النظام، جراء استهدافهم بالرشاشات الثقيلة على الطريق الواصل بين قريتي الحمرة والحويز بريف حماة الغربي.

وأكد مراسلنا “أيهم البيوش”، أن “فصائل المعارضة تمكنت من إسقاط طائرة استطلاع روسية في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي”.

يذكر أن قوات النظام والميليشيات المساندة لها، تكبدت خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد منذ بدء الهجوم على ريف إدلب الجنوبي الشرقي، الشهر الماضي، حيث نعت الصفحات الموالية للنظام المئات من المقاتلين والضباط الذين لقوا مصرعهم أثناء المعارك وجراء استهداف تجمعاتهم وآلياتهم بالصواريخ الموجهة.