جيش النظام يخسر العديد من جنوده على طريق أثريا – حلب

شنَّت خلايا تنظيم “داعش”، اليوم الثلاثاء، هجوما جديدا على مواقع عسكرية تابعة للنظام السوري وميليشياته على الطريق الواصل بين منطقة أثريا ومحافظة حلب.

وقالت مصادر محلية إن “التنظيم هاجم نقاطا عسكرية لجيش النظام وميليشياته في محيط منطقة أثريا”.

وأكدت أن “جيش النظام تمكن من التصدي للهجوم، لكنه العديد من الجنود سقطوا بين قتيل وجريح”.

وفي 11 حزيران الماضي، هاجم “داعش” مواقع عسكرية تابعة للحرس الثوري الإيراني وميليشيا لواء القدس الفلسطيني، على طريق أثريا – خناصر في ريف حلب الشرقي، بالتزامن مع هجوم آخر استهدف مفرزة أمنية للواء القدس الفلسطيني في المنطقة ذاتها”.

وأكدت مراسلتنا أن “الميليشيات استعانت بالطيران الحربي لإيقاف الهجوم، حيث استهدفت الطائرات التابعة للنظام بعدة غارات جوية المجموعات المهاجمة، ما أدى لمقتل أربعة عناصر من داعش وانسحاب الآخرين”.

ووفقا لمصادر طبية، فإن “ثلاثة عناصر من الحرس الثوري الإيراني قتلوا خلال الهجوم، كما قتل عنصرين اثنين من ميليشيا لواء القدس وأصيب 7”.

يذكر أن تنظيم “داعش” ينتشر في المناطق الصحراوية ويعتمد على الهجمات المباغتة لاستهداف النظام وميليشيات إيران التي تسيطر على مساحات واسعة في حلب ودير الزور ودمشق، وتنشر قواعدها العسكرية بكثافة فيها.