جيش النظام ينشر مئات الجنود في درعا

شهدت مدينة طفس ومحيطها في ريف درعا الغربي، أمس الأحد، تحركات عسكرية مكثفة لقوات النظام السوري.

وقال مراسلنا إن “قوات النظام استقدمت مئات الجنود وقامت بنشرها على محاور تل السمن شمالي طفس، وطريق التابلين شرق المدينة، و تل الخضر في جنوبها الشرقي وطريق درعا”.

وأوضح أن “الأنباء الأولية تفيد بأن ذلك جاء استعدادا لبدء عملية عسكرية داخل عدة أحياء في مدينة طفس يعتقد أن خلايا تابعة لتنظيم داعش يتحصنون داخلها”.

وفي سياق آخر، استهدف مجهولون “حسن فهد الخالدي” الذي ينحدر من بلدة “تل شهاب” في ريف درعا الغربي، حيث تم إطلاق النار عليه أمام المشفى الوطني بالقرب من حاجز الأمن العسكري في مدينة درعا، ما أدى إلى مقتله على الفور.

يشار إلى أن محافظة درعا تشهد حالة من الغليان مؤخرا، بسبب الحشودات العسكرية التي أرسلتها الفرقة الرابعة الموالية للحرس الثوري الإيراني إلى الريف الغربي، واستهداف أعضاء اللجنة المركزية في درعا، الأمر الذي تسبب بمقتل وإصابة العديد منهم.