حاجز عسكري يتعرض لهجوم في الغوطة الشرقية.. تعرف على التفاصيل

شنت مجموعة مسلحة، مساء الخميس، هجوما على أحد الحواجز العسكرية التابعة لأمن النظام في الغوطة الشرقية بريف العاصمة السورية دمشق.

وقال مراسل SY24 في الغوطة الشرقية، إن “المجموعة حاجزا لفرع الأمن العسكري يقع على أطراف بلدة سقبا من جهة بلدة كفربطنا، وقامت بزرع عبوات ناسفة في محيط الحاجز”.

وذكر أن “تفجير العبوات أسفر عن مقتل اثنين من عناصر الحاجز، بينهم العنصر “علي حسن يونس” المتحدر من مدينة جبلة، كما أصيب ثلاثة آخرين بجروح متفاوتة”.

وعقب الهجوم الذي أعلنت “سرايا قاسيون” مسؤوليتها عنه “ثأرا لضحايا التعذيب في سجون النظام”، شهدت المنطقة استنفارا أمنيًا لفرع الأمن السياسي، وتشديد مكثف على جميع الحواجز المحيطة ببلدة “سقيا”.

يذكر أن النظام السوري سيطر على الغوطة الشرقية في عام 2018، وبالرغم من ذلك تعرضت قواته لعدة هجمات، بسبب الانتهاكات المستمرة بحق السكان.