fbpx

حرائق تركيا.. أردوغان يشكر فريق الدفاع المدني السوري

وجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بطاقة شكر لجميع الدول والمنظمات التي سارعت الوقوف إلى جانب تركيا في ظل موجة الحرائق التي تجتاحها منذ عدة أيام. 

وأدرج أردوغان، فريق الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء”، ضمن المنظمات والدول التي وجه لها التحية والشكر في تغريدة على حسابه في “تويتر”. 

ولاقى هذا التقدير من أردوغان بجهود الدفاع المدني السوري، ترحيبًا واسعًا من قبل السوريين المعارضين على منصات التواصل الاجتماعي، والذين أعربوا عن استعدادهم مدّ يد العون لتركيا وشعبها بكل الإمكانيات المتاحة. 

 

والدفاع المدني السوري، هو “منظمة إنسانية تكرس عملها في مساعدة المجتمعات في سوريا الحبيبة على الاستعداد للضربات والاستجابة لها وإعادة البناء بعدها، تأسست أواخر العام 2012”. 

وردّا على هذا الشكر من أردوغان، أكد فريق الدفاع المدني في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي، وصلت نسخة منه لمنصة SY24، أن وقوفهم إلى جانب تركيا في مواجهة الحرائق التي تتعرض لها غاباتها، “لم يكن من باب التضامن فقط، بل هو واجب إنساني وأخلاقي تجاه الشعب التركي الذي وقف مع السوريين وساندهم طوال أكثر من عقد من الزمن”. 

وأضاف الفريق في بيانه “لا يمكننا أن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذه الكارثة الطبيعية، وبعثنا برسالة رسمية للحكومة التركية تبدي استعدادنا للمشاركة في إخماد الحرائق ضمن الإمكانات والخبرات التي نمتلكها، وشارك عدد من متطوعينا في عمليات الإخلاء وتجهيز المساكن المؤقتة للسكان الذين احترقت منازلهم في ولاية أنطاليا”. 

وختم الفريق بيانه بطلب الرحمة على أرواح من فقدوا حياتهم جراء هذه الحرائق المروعة، متقدمين بخالص العزاء والمواساة لأسر الضحايا، وطالبين الشفاء العاجل للجرحى. 

وقبل أيام، أعرب عدد من الصحفيين والناشطين والعاملين في منظمات المجتمع المدني السوري، عن تضامنهم مع تركيا في ظل موجة الحرائق التي تتعرض لها.  

واندلعت حرائق غابات في عدة ولايات تركية جنوب وجنوبي غربي تركيا بينها “أنطاليا، أضنا، موغلا، مرسين”، واضطرت معها السلطات إلى إخلاء عشرات القرى من السكان.

الكلمات الدليلية