fbpx

حريق ينهي حياة طفلة في مخيم بإدلب

سقط عدة ضحايا مدنيين في مخيم للنازحين والمهجرين في محافظة إدلب، اليوم الإثنين، جراء حريق اندلع في خيامهم.

وقال مراسلنا “أيهم البيوش”، إن “حريقا اندلع في خيام للمهجرين والنازحين داخل مخيم اللطامنة في منطقة تل الكرامة بريف إدلب الشمالي”.

وذكر أن “الحريق التهم 5 خيام في المخيم، وأدى لوفاة طفلة وإصابة طفلة أخرى وسيدة بحروق خطيرة”، مشيرا إلى أن “الحريق اندلع بسبب استخدام مواد التدفئة التي يتم تكريرها بطرق بدائية”.

والتقط “البيوش” عددا من الصور التي تظهر حجم الدمار الكبير الذي خلفه الحريق في المخيم الذي يعاني فيه السكان من ظروف معيشية صعبة.

وفِي أيلول الماضي، اندلع حريق ضخم، في مخيم باب السلامة الذي يضم مئات العائلات من المهجرين والنازحين، ووصل الحريق إلى عشرات الخيام، وبالرغم من سيطرة فرق الدفاع المدني عليه، إلا أن 15 خيمة تحولت إلى رماد وبات سكانها بلا مأوى.

وتشهد مخيمات الشمال السوري التي لا تقي سكانها حر الصيف وبرد الشتاء، حرائق كبيرة بسبب استخدام مواد خطيرة في التدفئة خلال فصل الشتاء، بالإضافة إلى حرائق مشابهة تحدث في فصل الصيف نتيجة الارتفاع الكبير في درجات الحرارة.

يذكّر أن الشمال السوري يضم مئات المخيمات العشوائية التي لا تتوفر فيها أبسط معايير السلامة والمعيشة والرعاية الصحية، ويعيش فيها معظم المهجرين والنازحين من مختلف المحافظات السورية.