fbpx

حريق يودي بحياة طفلة في مخيمات الشمال السوري

اندلع حريق داخل أحد المخيمات العشوائية في الشمال السوري، مساء أمس الثلاثاء، ما أدى لوفاة طفلة وإصابة ثلاثة أشخاص جميعهم من عائلة واحدة.

وقال مراسلنا، إن “الحريق اندلع في خيمة تعيش فيها عائلة المدعو مازن الحمود، وهو نازح من مدينة اللطامنة في ريف حماة الشمالي”.

وذكر المراسل أن “الحريق أودى بحياة طفلته البالغة من العمر سنة واحدة، بينما أُصيب باقي أفراد الأسرة بحروق”، مشيراً إلى أن “السبب هو سوء المحروقات التي تستخدم في المدفأة”.

وفي 8 آذار الجاري، أُصيبت طفلة رضيعة بحروق بالغة جراء احتراق خيمة في مخيم ساعد قرب بلدة كللي بريف إدلب الشمالي.

وفي 26 شباط الماضي، كشف فريق “منسقو استجابة سوريا”، عن توثيق أكثر من 35 حريقا في الشمال السوري خلال الشهر ذاته.

وذكر الفريق في بيان له، أنه خلال 26 يوماً فقط، بلغت عدد الحرائق ضمن المخيمات والمنازل السكنية أكثر من 35 حريقاً مسببة العديد من الضحايا والإصابات في صفوف المدنيين.

وأضاف البيان أن الحرائق والأضرار توزعت وفق الترتيب التالي : 19 حريقا ضمن المنازل ، أسفرت عن إصابة 8 مدنيين بينهم 5 أطفال وامرأة، إضافة إلى وفاة طفلين اثنين.

وأشار البيان إلى وقوع 16 حريقا ضمن المخيمات، أسفرت عن تضرر 20 خيمة، ووفاة طفلين، وإصابة 5 مدنيين بينهم امرأتين وطفلين ضمن المخيمات.

ومنتصف كانون الأول/ديسمبر الماضي، وثق فريق “منسقو استجابة سوريا”، 74 حالة احتراق اندلعت في مخيمات النازحين في الشمال السوري، الأمر الذي تسبب بأضرار مادية ومعنوية للنازحين، مناشدا المنظمات الإغاثية والإنسانية التحرك ومد يد العون.

الكلمات الدليلية