حزب الله يستعد لمغادرة سوريا

أفادت صحيفة “فيلت” الألمانية أن مهمة حزب الله في سوريا انتهت، وأنه يُعِد لسحبها والاقتصار على الدور الاستشاري في محاولة للحفاظ على حاضنته الشعبية بعد الخسائر البشرية والمادية الكبيرة التي تعرض لها في الحرب السورية.

وقالت الصحيفة إنه “من المنتظر أن يسحب حزب الله ميليشياته من الأراضي السورية ليلعب دوراً استشارياً بالاستناد إلى ما اكتسبه من خبرة حربية، وذلك بعد أن فقد عناصره الرغبة القتالية وبعد أن خسر عدداً كبيراً منهم”.

ووفقاً للصحيفة فقد شارك حزب الله في الحرب السورية بنحو 8000 مقاتل، و “بعد أن حقق هدفه بالحفاظ على النظام السوري، من المنتظر أن ينهيَ وجودَه العسكري في سوريا”.

وأشارت “فيلت” إلى أن بقاء العديد من أُسَر مقاتلي حزب الله الذين لقوا حتفهم أو أصيبوا بجروح بليغة على أرض المعركة دون عائل قد يثقل ميزانيته، حيث يتكفل بشؤونهم بينما تهتز قدراته المالية بسبب مشاركته في الحرب، فضلاً عن العقوبات الأمريكية على إيران المموِّل الرئيسي له.

وقد مكنت الحرب السورية حزب الله من اكتساب تجربة كافية للعب دور استشاري لصالح الميليشيات في كلٍّ من العراق وإيران واليمن، وذكرت الصحيفة أن حزب الله لعب دوراً بارزاً في سيطرة الميليشيات الحوثية على عدد من المدن اليمنية.

وبحسب التقرير فإن إسرائيل تنظر إلى مستقبل ميليشيات حزب الله في سوريا بشيء من القلق، وخاصة أنه “جنَّد خلال مشاركته في الحرب السورية عدداً كبيراً من المقاتلين، ومن المستبعد أن يسمح لميليشياته بالانسحاب من أرض المعركة دون الاستفادة من خبراتهم الحربية”.

وكانت تقارير إسرائيلية قد ذكرت أن عدد قتلى حزب الله يبلغ نحو ألفي قتيل قضوا على الأرض السورية، بينما يقدر العدد الكلي لعناصره بنحو 8000 عنصر.

الكلمات الدليلية