fbpx

“حزب الله” يستعرض قواته في ريف دمشق

استعرضت ميليشيا “حزب الله” اللبنانية، أمس الخميس، قواتها وعتادها العسكري في منطقة “الناصرية” بريف العاصمة السورية دمشق.

وقال مراسلنا في دمشق، إن “الميليشيا قامت باستعراض عسكري في منطقة الناصرية، ورفعت لافتة كتب عليها، كوكب شهداء كتائب حزب الله – محور سوريا”.

وذكر أن “الميليشيا قامت مؤخرا بالسيطرة على العديد من المزارع ومنازل المدنيين في “الناصرية”، حيث تعتبر المنطقة من أبرز مواقعها في ريف دمشق، كونها تضم عددا كبير من العناصر والمقرات”.

وتستخدم ميليشيات تابعة لـ “الحرس الثوري الإيراني” مطار الناصرية الجوي، في تجهيز وتخزين الصواريخ منذ عام 2019، وذلك عقب انسحابها من بعض المواقع في محيط مطار دمشق الدولي، نتيجة الغارات الجوية المكثفة للطيران الإسرائيلي عليها.

وتقع قاعدة “الناصرية” الناصرية على الأوتوستراد الدولي الواصل بين “دمشق – بغداد” الذي تسيطر عليه إيران بشكل كامل، الأمر الذي يكسب المنطقة أهمية كبيرة.

وكانت وكالة “آكي” الإيطالية، قد أكد عام 2019 تسليم النظام السوري قاعدة “الناصرية” الجوية في منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق، بكامل سلاحها لإيران.

يذكّر أن ميليشيا “حزب الله” اللبنانية تعتبر القوة الأبرز في منطقة “القلمون” بريف دمشق، وتنشر العشرات من حواجزها العسكرية في المناطق القريبة من الحدود اللبنانية تحديدا، كما تستخدم المنطقة لتهريب شحنات المخدرات من سوريا إلى الدول العربية والأوروبية.