حزب الله يعلن موقفه من اتفاق إدلب.. ويؤكد بقاء قواته في سوريا

أعلن حزب الله اللبناني على لسان أمينه العامّ “حسن نصر الله” موقفه من اتفاق سوتشي حول محافظة إدلب.

واعتبر “نصر الله” أن الاتفاق الذي عُقد في مدينة سوتشي الروسية خطوة على طريق الحل السياسي في سوريا، مشيراً إلى أنه مرهون بالتنفيذ الدقيق.

كما أكد على تمسك حزبه بالبقاء في سوريا رغم هدوء الجبهات، وتوقُّف المعارك وتجدُّد الحديث عن الحلّ السياسي.

وألمح “نصر الله” إلى إمكانية سحب قسم من مسلحي الحزب، إلا أن ذلك لا يعني انسحابهم بشكل كامل.

وقال: “لا أحد يستطيع أن يخرجنا من سوريا… نعم هدوء الجبهات وتراجُع التهديدات سيؤثر بطبيعة الحال على الأعداد الموجودة… ولكن في الأصل نحن باقون هناك حتى إشعار آخر”.

وأضاف نصر الله: “نحن باقون في سوريا حتى بعد تسوية إدلب، وبقاؤنا هناك مرتبط بالحاجة، وبموافقة القيادة السورية”.

وسبق أن أعلن الرئيس التركي ونظيره الروسي، عن التوصل لاتفاق يقضي بعدم شن أي عملية عسكرية على إدلب، وإنشاء منطقة منزوعة السلاح بين مناطق سيطرة النظام والمعارضة شمال سوريا.