حزب الله يفتتح مدرسة خاصة بعائلات المقاتلين التابعين لإيران في حلب

افتتحت ميليشيا حزب الله اللبناني الممولة من الحرس الثوري الإيراني، مدرسة في حي جمعية الزهراء خاصة لعائلات المقاتلين المنتسبين للميليشيات الإيرانية في مدينة حلب.

وقالت مصادر خاصة، إن “كادر المدرسة يتألف من مدرسين عراقيين وإيرانيين ولبنانيين وسوريين، ويبلغ عدد الطلاب فيها نحو 200 طالب وطالبة”.

وأكد أن “الطلاب ليسوا فقط سوريين بل يوجد طلاب لبنانيين وعراقيين، وهم أبناء مقاتلين في الميليشيات الإيرانية”.

ويركز الكادر التدريسي على مادة الديانة “الشيعية” في المنهاج الذي تعتمده المدرسة، كما تدرس مادة اللغة الإيرانية كلغة أساسية.

وتقدم المدرسة كافة الخدمات للطلاب من مواصلات ولوازم مدرسية دون أي مقابل.

يشار إلى أن الجمعيات الخيرية الممولة من قبل إيران تعمل أيضًا على شراء المنازل في أحياء حلب الشرقية، وبيعها للمقاتلين التابعين لميليشياتها بأسعار رمزية.

الجدير ذكره أن الميليشيات الإيرانية تسيطر على مناطق واسعة في مدينة حلب وريفها، وتنشر مقاتليها في محيط المدينة عبر عدة قواعد عسكرية في ريف المحافظة.