حماة.. شبيحة النظام تهاجم ناحية سلحب وتقتل مديرها

 

 

هاجمت مجموعة من الشبيحة الموالين لجيش النظام، مبنى ناحية سلحب في ريف حماة الغربي، ما أدى إلى مقتل مدير الناحية وإصابة عناصر آخرين.

وقالت مصادر إعلامية موالية للنظام، إن “مسلحين خارجين عن القانون هاجموا مقر ناحية سلحب فجر الثلاثاء، وقتل خلال الاشتباكات النقيب علي وهو مدير الناحية”.

وتعتبر العملية بمثابة رد على العملية التي نفذها النقيب “علي” والتي قام خلالها باعتقال مجموعة من الشبيحة الاثنين الماضي، وقتل خلال العملية 4 عناصر من الشرطة.

وأكدت المصادر أن “أمن النظام لم ينجح في ضبط الأمن في المنطقة، بعد توتر كبير شهدته في الساعات الأخيرة، على خلفية اعتقال الشبيحة والهجوم على مقر ناحية سلحب”.

وتعاني مناطق سيطرة النظام من الميليشيات الأجنبية وانتشار السلاح داخل المدن بين أيدي الشبيحة، وعدم قدرة الأجهزة الأمنية على ضبط الأمن ومنع مئات الجرائم التي تقع شهرياً.