fbpx

حمص.. حملة أمنية تطال النساء بسبب مكالمات هاتفية مع الشمال السوري!

أفاد مصدر محلي من محافظة حمص، بحملة اعتقالات تشنها قوات أمن النظام السوري بحق العديد من النساء، على خلفية رصد تلك القوات لمكالمات هاتفية تجريها تلك النساء مع أقارب لها في الشمال السوري الخارج عن سيطرة النظام. 

وقال المصدر المحلي لمنصة SY24، أنه منذ أكثر من شهر تقريبا، تشهد مدينة حمص حملة أمنية لاعتقال النساء أو استدعائهن إلى الأفرع الأمنية لاستجوابهن والتحقيق معهن، لافتا إلى أن السبب هو “المكالمات التي تتم بين هؤلاء النسوة وأقارب لهم في المناطق المحررة”.

وأضاف المصدر أن عدد من النساء اللواتي تواصل معهن، أكدوا له أن المكالمات التي جرت بينهن وبين أقارب لهن في المحرر، كانت عبارة عن حديث عادي جدا للاطمئنان عن أوضاع أقاربهن هناك.

ولفت مصادرنا إلى أن عدة حالات تم تسجيلها في حي الوعر داخل حمص، وحالات أخرى في حي الميدان القريب من مركز المدينة.

وأوضح أن عملية الاستدعاء ليست للأفرع الأمنية في مدينة حمص وحسب، وإنما يتم استدعاء النساء إلى الأفرع الأمنية في دمشق مثل فرع الجوية والفرع 215، وهذا الأمر يعدّ مشكلة كبيرة بالنسبة لسكان حمص.

وأضاف أن بعض النساء تم اعتقالهن لمدة أسابيع في الأفرع الأمنية بدمشق، وأخريات تم استجوابهن في الأفرع الأمنية يحمص وطلبوا منهن المراجعة بعد أسابيع أخرى، وهناك نساء تعرضن للاعتقال من منازلهن في حمص على يد تلك القوات الأمنية.

وقال مصدرنا، إن “هناك عدة نساء تم استدعاؤهن إلى أحد الأفرع الأمنية بدمشق، ومن بينهن أقارب لي، وأكدت عليهن بعدم الذهاب إلى دمشق بأي شكل من الأشكال حتى لو اضطروا للاختباء والتواري عن الأنظار أو تغيير السكن إلى حي آخر ومنطقة أخرى”.

وحذّر مصدرنا جميع الناشطين والقاطنين في الشمال السوري بأخذ أقصى درجات الحيطة والحذر عند التواصل مع أقاربهم وخاصة من النساء في مناطق سيطرة النظام، مؤكدا أن دخول النساء إلى الأفرع الأمنية ليس بالأمر السهل.