حمص.. شاب ينتحر لعدم قدرته على تأمين فرصة عمل!

 

 

أقدم شاب يبلغ من العمر 27 عاماً على الانتحار من خلال رمي نفسه من الطابق الثالث في حيّ عكرمة بحمص، وذلك بسبب عدم توفر أدنى مقومات الحياة له.

وقالت مواقع إعلامية موالية للنظام السوري، إن الشاب أقدم على الانتحار بسبب سوء أوضاعه المادية، وعدم قدرته على تأمين مصاريفه اليومية، في ظل ارتفاع نسبة البطالة في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام.

وأكدت أن “الحياة باتت قاسية جداً على السكان في سوريا، نتيجة غياب أبسط الخدمات وانتشار البطالة بين الشباب”.

وشهدت عدة محافظات واقعة تحت سيطرة النظام، حالات انتحار أخرى خلال السنوات الأخيرة، حيث سجّلت دمشق أعلى نسبة انتحار، وجاءت بعدها محافظة اللاذقية، ومن ثم محافظة حلب في المرتبة الثالثة.