حميميم.. استعدنا جثة الطيار بعد صفقة مالية مع “جبهة النصرة”

بقايا الطائرة الروسية
بقايا الطائرة الروسية

أعلنت قاعدة “حميميم” الروسية في سوريا، يوم الاثنين (12 شباط/فبراير)، أنها استعادة جثمان الطيار” رومان فيلبوف”
الذي أسقطت طائرته السوخوي 25 في ريف مدينة إدلب الشرقي، وذلك عبر صفقة أبرمت مع “جبهة النصرة”.

وقالت القاعدة عبر قناتها على “التلغرام”، إن “استعادة جثمان الطيار رومان فيليبوف تمت عبر صفقة أبرمت مع تنظيم جبهة النصرة الإرهابية عن طريق شركائنا الأتراك لقاء مبلغٍ مالي”.

وأكدت، أن “الجانب الروسي لم يلتقي أو يتواصل بشكل مباشر مع التنظيم المتطرف على الإطلاق”، مشيرةً إلى أنها “لم تتعهد بإيقاف الحرب على الإرهاب في سوريا”.

وكانت هيئة “تحرير الشام” تبنت استهداف الطائرة الروسية بصاروخ “أرض جو” وإسقاطها بالقرب من بلدة معصران في ريف إدلب الشرقي، ولكن سرعان ما اتهمت فصيل “فيلق الشام” باختطاف جثة الطيار عقب إعلان وزارة الدفاع الروسية عن استعادة جثة الطيار بوساطة تركية.