حميميم ترفض خروج جبهة النصرة من الغوطة الشرقية

استبعدت قاعدة حميميم الروسية في محافظة اللاذقية، يوم الأربعاء (28 شباط/فبراير)، إمكانية إخراج مقاتلي “جبهة النصرة” من الغوطة الشرقية المحاصرة في ريف دمشق.

وقالت القاعدة على قناتها غير الرسمية، إنها “تستبعد إمكانية نجاح مبادرة الفصائل العسكرية التي اقترحت إخراج مقاتلي تنظيم جبهة النصرة الإرهابية من الغوطة الشرقية خلال خمسة عشر يوماً”.

وأكدت أن “المهل التي قدمتها موسكو مسبقاً لتنفيذ ذلك انتهت دون أي استجابة حقيقية على الأرض”.

وأضافت، أن “المسلحون يعرقلون خروج المدنيين من الغوطة الشرقية ويستهدفون العاصمة دمشق بالقذائف وبعض الدول لا تزال تمتنع عن إدانة تلك الأفعال”.

يذكر أن الفصائل العسكرية في الغوطة الشرقية، أكدت على قبول تنظيم جبهة النصرة بالخروج من المنطقة، وأن الجانب الروسي هو من يرفض ذلك، لمواصلة عمليات القصف التي تسببت بمقتل أكثر من ألف مدني بينهم أطفال ونساء خلال الشهر الجاري.