fbpx

تعرف على خسائر تحرير الشام خلال يوم واحد من المعارك مع تحرير سوريا

تمكنت “جبهة تحرير سوريا”، يوم الاثنين (2 نيسان/أبريل)، من التصدي لهجوم “هيئة تحرير الشام” وحلفائها التي حاولت التقدم باتجاه عدة مناطق في ريف حلب الغربي.

وقالت مصادر خاصة، لـ SY24، إن “تحرير الشام تمكنت من السيطرة على عدة نقاط وتلال في محيط مدينة دارة عزة وقرية مكلبيس في ريف حلب الغربي، بعد استهدافها بعشرات الصواريخ وقذائف الدبابات والمدفعية الثقيلة”.

وأكدت المصادر، أن “مقاتلو تحرير سوريا تمكنوا من استعادة السيطرة على جميع المواقع عقب مواجهات متواصلة استمرت لأكثر من 14 ساعة، حيث تكبدت القوات المهاجمة خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد”.

وخسرت هيئة تحرير الشام خلال الهجوم الذي كلفها أكثر من مليون دولار، عشرات المقاتلين بينهم أربعة جنود من مدينة داريا بريف دمشق، وجنديين من قرية تلعادة شمال إدلب، ومجموعة كاملة من الحزب الإسلامي التركستاني.

كما تمكنت “تحرير سوريا” من أسر عدد من عناصر تحرير الشام، وتدمير عربة BMP محملة بالعناصر وعليها راية تنظيم القاعدة، وسيارة مصفحة ومدفع 57 ومدفع رشاش 23 وإعطاب دبابتين، وذلك جراء استهدافهم بالصواريخ الموجهة، إضافةً إلى السيطرة على عدد من السيارات التي تركها عناصر تحرير الشام قبل الانسحاب من الهجوم.

يذكر أن “هيئة تحرير الشام” نقضت الاتفاق المبرم مع “جبهة تحرير سوريا”، الذي يقضي بوقف إطلاق النار بين الطرفين، يوم الأحد الماضي، وجددت هجومها على ريف حلب الغربي، بعد فشلها في اعتقال عدد من قادة تحرير سوريا خلال توجههم إلى مدينة إدلب، بهدف عقد جلسة مفاوضات جديدة بضمانة فصيل “فيلق الشام”.