fbpx

خسائر جديدة للنظام وروسيا شرقي سراقب في إدلب

يشهد محور “معردبسة” في ريف إدلب الشرقي، منذ أمس الخميس، معارك عنيفة بين قوات النظام المدعومة بالميليشيات الإيرانية والفصائل العسكرية العاملة في المنطقة.

وقال مراسلنا “أيهم البيوش”، إن “فصائل المعارضة السورية استهدفت بثلاث صواريخ موجهة، قوات النظام وآلياتهم على محور قرية معردبسة الواقعة على الطريق الدولي M5”.

وأكد أن “قوات النظام وميليشيات روسيا خسرت ما لا يقل عن 15 عنصراً، كما دمر لها دبابتين وسيارة مزودة برشاش ثقيل”.

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير المنضوية ضمن “الجيش الوطني السوري”، مقتل مجموعة مؤلفة من 12 عنصراً لقوات النظام والميليشيات الممولة من قبل روسيا، خلال الاشتباكات على محور معردبسة شرقي إدلب.

ووصلت تعزيزات عسكرية من قوات الجيش الوطني إلى محافظة إدلب، لتعزيز الجبهات في المنطقة وإيقاف تقدم النظام وميليشياته باتجاه مدينة سراقب.

يذكر أن قوات الحلف السوري الروسي سيطرت الأربعاء الماضي، على مدينة معرة النعمان بريف حلب الجنوبي، في إطار حملتها العسكرية على الشمال السوري، والتي تهدف من خلالها للسيطرة على الطرق الدولية في المنطقة.