خلال الشهر الماضي.. شبكة حقوقية توثق انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا

 

 

كشفت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقريرها الشهري عن أبرز انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر، على يد أطراف النزاع الرئيسة الفاعلة في سوريا.

وأكد التقرير مقتل 277 مدنياً، بينهم 72 طفلاً و32 سيدة، و2 من الكوادر الإعلامية و3 من الكوادر الطبية و2 من كوادر الدفاع المدني في سوريا. خلال الشهر الفائت.

كما وثَّق ما لا يقل عن 13 مجزرة، إضافة إلى مقتل 27 شخصاً بسبب التعذيب.

وذكر أن قوات النظام المتواجدة في محافظتي ريف دمشق ودرعا، كانت لها النسبة الأكبر من حالات الاعتقال التعسفي التي بلغت 203 حالات اعتقال بينها 8 سيدات.

وسجل التقرير ما لا يقل عن 102 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية، 85 منها تمت في إدلب على يد قوات الحلف السوري الروسي.

كذلك وثق التقرير إلقاء مروحيات النظام السوري على محافظتي إدلب وحلب، ما يزيد عن 348 برميلاً متفجراً.

وأكدت الشبكة أن 15 مدنياً بينهم 10 أطفال و3 سيدات، قتلوا بقصف للنظام بذخائر عنقودية على مخيم للنازحين في ريف إدلب الشمالي.

يذكر أن قوات النظام وروسيا تهاجم مناطق المعارضة شمال سوريا، منذ نيسان الماضي، وقتل على إثر عمليات القصف الجوي والصاروخي ما لا يقل عن 1200 مدني، ودفع مئات الآلاف من السكان للنزوح باتجاه المناطق الحدودية مع تركيا.