خلال فترة قصيرة.. قوات النظام وروسيا قصفت 67 منشأة طبية شمال سوريا

كشفت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، عن عدد المنشآت الطبية التي تم استهدافها من قبل قوات الحلف السوري الروسي في شمال غرب سوريا، وذلك منذ 26/ نيسان/ 2019 حتى 18/ شباط/ 2020.

وقالت في تقريرها الصادر اليوم الثلاثاء، إن “ما لا يقل عن 67 منشأة طبية قد تعرضت لقرابة 88 حادثة اعتداء على يد قوات الحلف السوري الروسي”، مشيرة إلى أن ” 52 منها كانت على يد قوات النظام السوري، و36 على يد القوات الروسية”.

وذكرت أن 7 مراكز طبية قد قصفت 12 مرة، وهذه المراكز مسجلة ضمن الآلية الإنسانية لتجنب النزاع.

وأكدت أن الهجمات التي نفذتها قوات الحلف السوري الروسي على شمال غرب سوريا، أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 19 من الكوادر الطبية 9 منهم على يد قوات النظام السوري و10 على يد القوات الروسية.

وطالبت الشبكة السورية لحقوق الإنسان الولايات المتحدة الأمريكية بالتدخل لوقف جرائم الحرب الروسية وقصف المراكز الطبية.

وتعتبر قوات الحلف السوري الروسي الإيراني، من أبرز الأطراف التي استهدفت المنشآت الطبية في سوريا في السنوات التسعة الماضية، وبشكل رئيس بسبب استخدام سلاح الطيران.

يذكر أن الشمال السوري يتعرض لهجمات من قبل روسيا والنظام وإيران منذ 10 أشهر، وأدى ذلك لمقتل آلاف المدنيين ونزوح أكثر من مليون مدني في حلب وحماة وإدلب.