خلال يوم واحد.. صواريخ روسيا والنظام تقتل 21 مدنياً في إدلب

 

 

سقط عشرات الضحايا من المدنيين، أمس الأربعاء، جراء القصف المكثف لقوات النظام وروسيا على مدن وبلدات محافظة إدلب.

وقال مراسلنا “أحمد الأخرس”، إن “حصيلة ضحايا قصف النظام وروسيا على مدن وبلدات محافظة إدلب، بلغت 21 مدنياً الأربعاء الماضي”.

وأوضح أن “19 مدنياً بينهم أطفال ومتطوع في الدفاع المدني، قتلوا نتيجة قصف جوي نفذته طائرة حربية تابعة للنظام على سوق الهال والمنطقة الصناعية في إدلب، إضافة إلى إصابة أكثر من 60 آخرين”.

كما قتل مدني وأصيب عدة أشخاص بقصف مماثل استهدف بلدة “حاس” في ريف إدلب، وفارقت طفلة الحياة متأثرة بجراحها التي أصيبت فيها قبل أيام بقصف للنظام على ريف المحافظة الجنوبي.

وكانت قوات النظام السوري وروسيا قد استأنفت عملياتها العسكرية في محافظة إدلب، أمس الأربعاء، وذلك بعد ثلاثة أيام على إعلان تركيا عن التوصل لاتفاق يقضي بوقف إطلاق النار في المحافظة.

يذكر أن الطائرات الحربية الروسية وقوات النظام تقصف مناطق ريف حلب الغربي، بشكل مكثف منذ ساعات الصباح الأولى اليوم الخميس، ما أجبر عشرات العائلات على النزوح من منازلهم باتجاه الحدود التركية.