fbpx

خلال 2020.. داعش تعترف بتنفيذ مئات الهجمات في سوريا

نشرت وسائل إعلامية تابعة لتنظيم “داعش”، حصيلة العمليات التي تم تنفيذها ضد فصائل المعارضة وقوات سوريا الديمقراطية وجيش النظام خلال عام 2020.

وذكرت الوسائل أن التنظيم نفذ 593 هجوما في 7 محافظات سورية خلال عام 2020، حيث جاءت دير الزور في المرتبة الأولى، تلتها الرقة في المرتبة الثانية، وحمص في المرتبة الثالثة.

وبلغ عدد القتلى والجرحى بحسب الجهات المستهدفة، 901 عنصرا من قوات سوريا الديمقراطية، و407 من جيش النظام، و19 من فصائل المعارضة السورية.

وذكرت الوسائل أن التنظيم استخدم في هجماته، 256 عبوة ناسفة، والأسلحة الرشاشة 123، بينما اتبع أسلوب الاغتيال خلال 191 حادثة.

وخلال الأشهر الماضية، كثف تنظيم “داعش” من عملياته ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة “الجيش الوطني” و “قوات سوريا الديمقراطية” في سوريا، كما نفذ العشرات من الهجمات ضد قوات النظام في البادية السورية.

وتنشط خلايا تنظيم داعش شمال وشرق سوريا، بشكل ملحوظ، منذ خروج المتحدث باسم “داعش” في كلمة صوتية وجه خلالها العديد من الرسائل، الأمر الذي اعتبره مراقبون دعوة واضحة لجنوده من أجل تنفيذ المزيد من الهجمات.

يشار إلى أن تنظيم “داعش” يتحصن بمناطق وعرة في جبال السخنة شرقي حمص، ويعتمد على الهجمات السريعة والخاطفة ومن ثم ينتقل لمنطقة أخرى.

ويقدر عدد عناصر التنظيم في البادية السورية بحوالي 2000 مقاتل معظمهم من العناصر الذين انسحبوا من مخيم اليرموك في جنوب العاصمة دمشق في أوائل شهر أيار من عام 2018، بالإضافة إلى المقاتلين الذين خرجوا من مناطق غرب الفرات بعد إعلان النظام السوري والميليشيات الموالية لإيران وروسيا سيطرتهم على محافظة دير الزور في أواخر عام 2017.