داخل المنطقة المحرمة.. شجار بين الأمن الأردني وعناصر الفرقة الرابعة في درعا!

 

 

كشفت مصادر خاصة لـ SY24، اليوم الأربعاء، عن حدوث شجار بين القوى الأمنية الأردنية المتواجدة في معبر جابر المقابل لمعبر نصيب في درعا، مع عناصر من الفرقة الرابعة التي يقودها ماهر الأسد، وجرى ذلك داخل المنطقة المحرمة التي يمنع دخول القوات الأمنية والعسكرية عليها.

وأكدت المصادر أن “الخلاف بدأ بعد إقدام السلطات الأردنية في معبر جابر الحدودي مع سوريا، على اعتقال شاب سوري مع اثنين آخرين من داخل المنطقة المحرمة، ويعمل الشاب على بيع العصائر والبسكويت للمسافرين، وهو من عائلة الراضي”.

وبعد اعتقال الشاب تدخل أقاربه، وهم عناصر يتبعون للفرقة الرابعة، وقاموا باعتقال ضابط أردني وسحبه إلى المنطقة السورية، إلى أن بعض السائقين الأردنيين تدخلوا وقاموا بتحريره.

وأفادت المصادر الخاصة لـ SY24، بأن “السلطات الأردنية قامت بإغلاق أبواب المعبر بالكامل، وواصلت احتجاز الشاب داخل المفرزة الأمنية في معبر جابر”.

يذكر أن معبر نصيب – جابر الحدودي بين سوريا والأردن، يشهد توترات بشكل مستمر، بسبب عمليات تهريب المخدرات من سوريا إلى الأردن، والتي تشرف عليها ميليشيا حزب الله اللبناني الممولة من قبل إيران.