fbpx

درعا.. اعتقال أطباء وممرضين وإحالتهم إلى محكمة الإرهاب!

اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري، عدداً من الأطباء والممرضين والعاملين في مجال توزيع الأدوية في محافظة درعا جنوبي البلاد.

وقال مراسلنا إن “فرع الأمن الجنائي اعتقل مدير مشفى الشفاء الخاصة في درعا، بالإضافة إلى بعض الأطباء والإداريين والمعنيين بتوزيع الأدوية”، مشيراً إلى أنه “أحال جميع الموقوفين إلى محكمة الإرهاب في دمشق”.

وذكر أن “ذلك جاء عقب مداهمة المشفى وضبط كميات كبيرة من المواد المخدرة ذات منشأ أجنبي، إضافة إلى العديد من الأدوية والمستلزمات الطبية التي تستخدمها المشفى في العمليات الجراحية”.

ووفقاً للمراسل فإن “جميع المواد التي ضبطت في المشفى من قبل فرع الأمن الجنائي، تعود ملكيتها إلى المشافي الميدانية التي كانت تعمل في مناطق المعارضة، قبل سيطرة النظام وحلفائه على الجنوب السوري”.

وفي 11 حزيران الجاري، أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أن “النظام قتل ما لا يقل عن 652 من الكوادر الطبية، بينهم 84 قضوا بسبب التعذيب، كما أن ما لا يقل عن 3329 من الكوادر الطبية لا يزالون قيد الاعتقال/ الاحتجاز أو الاختفاء القسري لدى النظام السوري”.

يذكر أن النظام السوري المتهم بارتكاب آلاف الجرائم ضد الإنسانية بحق الشعب السوري، انضم مؤخراً إلى المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية، الأمر الذي اعتبرته الشبكة السورية، بأنه “يُشكل إهانة للكوادر الطبية الذين قتلهم النظام السوري والذين لا يزالون قيد الاعتقال”.