درعا.. مجهولون يستهدفون جيش النظام ويوجهون رسائل لأهالي إدلب

أقدم مجهولون خلال اليومين الماضيين على استهداف قوات النظام السوري في محافظة درعا، بالتزامن مع توزيع مناشير ورقية وجه من خلالها أهالي مدينة داعل رسائل مزدوجة لأبناء إدلب وحوران.

وقالت مصادر محلية، إن “الملازم في قوات النظام، أحمد حافظ حمدان، لقي مصرعه على يد مجهولين في درعا”، مشيرةً إلى أنه “ينحدر من قرية الدروقيات في ريف اللاذقية”.

وتزامن ذلك مع إلقاء قنبلة يدوية على عناصر قوات النظام في مدخل ثكنة الأغرار شرق مدينة طفس بريف درعا، ولم ترد معلومات عن نتائج الهجوم.

وفِي سياق آخر، قام بعض المدنيين يوم الاثنين الماضي بتوزيع مناشير ورقية في مدينة داعل بريف درعا الأوسط، كتب عليها عبارات مناهضة للنظام السوري، ومؤيدة لأبناء إدلب التي تتعرض لهجمة عسكرية شرسة من قبل قوات النظام وروسيا والميليشيات المرتبطة بهما.

كما طالبت المناشير أبناء درعا الموجودين في جيش النظام بعدم قتل إخوانهم وأخواتهم، مؤكدةً أن “النظام المجرم يقتل أبناءنا سراً في صيدنايا وعلانية في إدلب”.

يذكر أن النظام السوري سيطر على عدة مناطق في ريف حماة الشمالي الغربي، عقب حملة قصف عنيفة مستمرة منذ بداية شهر شباط الماضي، كذلك أسفرت الهجمات عن مقتل أكثر من 400 مدني وتهجير آلاف السكان من منازلهم، بالإضافة إلى تدمير العديد من المشافي والمراكز الطبية.