fbpx

دفعة جديدة من النازحين تغادر مخيم “الهول” وتصل إلى الرقة

أفادت مصادر محلية في محافظة الحسكة شرقي سوريا، بخروج دفعة جديدة من العائلات النازحة في مخيم “الهول” والخاضع لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”.

وقال الدكتور “فراس ممدوح الفهد” المهتم بالشأن الإغاثي والخدمي شرقي سوريا لـSY24، إنه “تم مساء أمس الأربعاء، إخراج 35 عائلة سورية نازحة بكفالات عشائرية، وأن العائلات توجهت صوب محافظة الرقة”.

وأكد “الفهد” أن “هناك وعود بأنه سيتم إخراج العائلات السورية في المخيم على دفعات بين الفترة والأخرى، وذلك بعد وصول الكفالات”.

وذكر مراسلنا أن “العائلات التي غادرت المخيم، وصلت مساء الأربعاء إلى محافظة الرقة”.

والسبت الماضي، أطلقت مصادر مهتمة بالشأن الخدمي والإغاثي في المنطقة الشرقية، نداء إنسانيا للتحرك وكفالة باقي العائلات السورية النازحة في مخيم “الهول”، موضحة أن هناك 1000عائلة من إدلب و500 عائلة من دمشق وحمص، إضافة لبعض العائلات من القنيطرة، وجميعهم ممنوعين من مغادرة مخيم الهول إلا بكفالة.

ومنتصف تشرين الأول الجاري، أفادت مصادر محلية من محافظة الحسكة شرقي سوريا، بصدور قرار من الجهات المسيطرة على مخيم “الهول” بريف الحسكة، يقضي بالسماح لجميع العائلات السورية النازحة بالخروج من المخيم إلى مناطقهم.

وفي وقت سابق من الشهر ذاته، ذكرت مصادر خاصة لـSY24، أن دفعة جديدة من النازحين السوريين المقيمين بالمخيم  تم  إخراجهم إلى مناطقهم في دير الزور وما حولها، وأن هذه الدفعة تشمل 73 عائلة، وعددهم 289 شخصاً من مناطق دير الزور وريفها وهي الدفعة السابعة والعشرون.

يشار إلى أن مخيم “الهول” الذي يقع جنوب شرق الحسكة بالقرب من الحدود العراقية، يؤوي نحو 65 ألف نازح منهم من الجنسية العراقية، يفتقرون لأدنى مقومات الحياة الإنسانية والمعيشية بسبب الإجراءات الإدارية التعسفية من قبل قوات “سوريا الديمقراطية” بشكل يومي.