fbpx

دمشق.. كورونا يلاحق قضاة النظام السوري

أعلنت حكومة النظام عن إصابة القاضي الشرعي الخامس في دمشق، إضافة لإصابة المحامي العام الأول بفيروس كورونا.

وأكدت مصادر موالية، مساء أمس الإثنين، صحة الأنباء التي تفيد بإصابة القاضي والمحامي العام، مشيرة إلى أنه تم نقلهم إلى الحجر الصحي في مشفى “ابن النفيس”، دون أي تفاصيل عن وضع حالتهم الصحية.

وعقب الإعلان عن هذه الإصابات في السلك القضائي، سارعت نقابة المحامين إلى إصدار قرار بإغلاق “قاعة المحامين” في القصر العدلي بدمشق، اعتبارا من أمس الإثنين وحتى إشعار آخر.

وذكرت النقابة في بيان، إنه “نظرا لارتفاع عدد الإصابات جراء جائحة كورونا، وحرصا على سلامة الزملاء والزميلات المحامين، تقرر إغلاق قاعة المحامين في القصر العدلي بدمشق (الحميدية)، اعتبارا من تاريخه (أمس الإثنين) وحتى إشعار آخر”.

وأمس، أعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام، عن تسجيل 23 إصابة جديدة بفيروس كورونا ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في البلاد إلى 417 إصابة، مشيرة إلى ارتفاع عدد الوفيات بالفيروس إلى 13 حالة، في حين أن عدد حالات الشفاء وصل إلى 136 حالة.