fbpx

دير الزور.. الشرطة العسكرية تتدخل لإنهاء اشتباك بين الدفاع الوطني وقوات النظام!

جرى تبادل لإطلاق النار بين قوات النظام وعناصر من ميليشيا الدفاع الوطني بالقرب من نادي الضباط في مدينة دير الزور شرقي سوريا.

وقال مراسلنا إن “مجموعة تابعة لميليشيا الدفاع الوطني حاولت المرور من شارع مخصص لمرور الضباط بجوار نادي الضباط في مدينة دير الزور، إلا عناصر قوات النظام المسؤولين عن حماية المكان حاولوا منعها”.

وذكر أن “عناصر الدفاع الوطني رفضوا العودة وقاموا بإطلاق النار باتجاه عناصر قوات النظام، كما قاموا بتفجير قنبلة صوتية في المكان، قبل أن تتدخل الشرطة العسكرية وتنهي الخلاف الذي تسبب بإصابة عدة عناصر من الطرفين”.

وفي حزيران الماضي، دارت اشتباكات في منطقة “البانوراما” الواقعة عند مدخل مدينة دير الزور، بين مجموعة تابعة لميليشيا “الدفاع الوطني”، وأخرى تابعة عاملة ضمن صفوف ميليشيا “لواء القدس”، وذلك بسبب الخلافات على المسروقات، والأثاث المنزلي “المعفّش” من منازل المدنيين في المنطقة.

يشار إلى أن المناطق الخاضعة لسيطرة النظام في محافظة دير الزور، تشهد مواجهات متكررة بين الميليشيات الموالية لروسيا وإيران، حيث تسعى كل جهةٍ لتوسيع مناطق نفوذها على حسابها الأخرى في المحافظة.