دير الزور.. هجوم جديد يستهدف ميليشيا تمولها روسيا

تعرضت مجموعات تابعة لميليشيا “لواء القدس الفلسطيني” الممولة من قبل روسيا، للاستهداف من قبل مجهولين على الطريق الواصل بين محافظتي دير الزور والرقة.

وقال مراسلنا إن “مسلحين مجهولين قاموا أمس الثلاثاء، بقطع الطريق الواصل بين دير الزور والرقة بالقرب من بلدة (العوسج) في البادية السورية”.

وأكد أنه “وبعد قطع الطريق وصلت رتب عسكري للميليشيا إلى المنطقة، حيث تم استهدافها بشكل مباشر، وإحراق آليات تابعة لها”.

وأودت الاشتباكات بحياة القيادي في “لواء القدس”المدعو “عبد الرحمن رستم”، الذي ينحدر من محافظة حلب، كما أُصيب العديد من عناصر الميليشيا.

ورجحت مصادر محلية أن “يكون تنظيم داعش خلف عملية الاستهداف، كون التنظيم نفذ عبر خلاياه الأمنية عددا كبيرا من الهجمات المشابهة في البادية السورية منذ خسارته معظم مواقعه الاستراتيجية في سوريا قبل سنوات”.

ومطلع الشهر الجاري، أعلنت وسائل إعلامية روسية عن مقتل نحو 20 عنصرا من قوات النظام وميليشياته في مناطق متفرقة من البادية السورية، على يد تنظيم “داعش”.

وتشهد البادية السورية بشكل متكرر، هجمات تستهدف أرتال جيش النظام ومجموعات وسيارات تابعة لميليشيات روسيا وإيران وقسد، وغالبا ما يعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عن تلك الهجمات.