دير الزور.. هجوم لداعش يوقع قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام

سقط 6 عناصر لميليشيا الدفاع الوطني التابعة للنظام السوري بين قتيل وجريح، إثر هجوم شنه عناصر من تنظيم “داعش” على حاجز للدفاع الوطني على الطريق المدحول في بادية ريف دير الزور الغربي.

وقال الناشط الإعلامي وابن محافظة دير الزور “وسام محمد” لـSY24، إن “الهجوم وقع، خلال الساعات الماضية، بالقرب من حقل الخراطة النفطي القريب من قرية الخريطة غربي دير الزور”.

وأشار إلى أن “الهجوم كان على يد داعش وأدى لمقتل عنصرين من تلك الميليشيات، إضافة لجرح عنصر واحد، وفقدان إثنين آخرين”.

وأضاف أن “عناصر الميليشيا وأثناء الهجوم طلبوا المؤازرة من قوات النظام، لكنها لم تستجب لهم، ما أدى لوقوع الخسائر البشرية بين صفوفهم”.

وبين الحين والآخر يشن تنظيم “داعش” الهجمات ضد قوات النظام والميليشيات الإيرانية في البادية السورية وفي مناطق بريف دير الزور، ومن ثم ينسحب باتجاه نقاط تمركزه في بادية السخنة ومحيط مدينة تدمر.

وكانت مصادر خاصة أكدت لـSY24، أن “تنظيم “داعش” بات يتبع سياسة (لدغة العقرب)، فهو يضرب وينسحب من المنطقة مباشرة”.