fbpx

دير الزور.. واقع طبي سيء ومشاف تفتقر للأجهزة الطبية

شكا سكان ريف دير الزور الغربي من تردي الأوضاع الطبية وافتقار المشافي والمراكز الصحية للمعدات والأجهزة الطبية اللازمة، الأمر الذي يزيد من معاناة المرضى بشكل كبير جدا.

وأوضحت مصادر خاصة لـSY24، أن “الريف الغربي لدير الزور يضم 5 مشافي عامة ونحو 25 مشفى خاص، ولكن جميعها تفتقر للأجهزة الطبية اللازمة للعلاج، ومن أجل ذلك يضطر سكان القرى والبلدات في هذا الريف للتوجه صوب مشافي الرقة والحسكة وحتى القامشلي”.

وذكرت المصادر ذاتها أن “بعض المشافي تغيب عنها أجهزة الطبقي المحوري، وأجهزة الإيكو وحتى الرنين المغناطيسي، إضافة للكثير من المستلزمات الأساسية”.

وأشارت المصادر أيضا إلى أن ” نسبة كبيرة من المشافي أيضا لا يوجد فيها مخبر للتحاليل الطبية ولا حتى المستلزمات الطبية اللازمة للوقاية من كورونا”.

ونقلت المصادر أيضا معاناة السكان من طول الطرقات والمسافة الزمنية التي يضطر المريض لقطعها، من أجل الوصول إلى الرقة والحسكة وغيرها من المناطق.

وأضافت أن معاناة الطريق لوحدها كانت سببا رئيسا في زيادة معاناة المرضى، وبعضهم زادت حالته الصحية سوءا وخاصة مرضى الأمراض المزمنة ومرضى المفاصل.

يشار إلى أن الواقع الطبي المتردي لا يقتصر على مناطق غربي دير الزور، بل يمتد إلى مناطق ريف دير الزور الشرقي، حيث ذكرت مصادر لـSY24، وقت سابق، أن سكان قرى ريف دير الزور الشرقي، يشتكون بشكل مستمر من تردي الواقع الصحي بسبب خروج المشافي عن الخدمة وغلاء أسعار الأدوية، وغياب الكوادر الطبية المؤهلة، واقتصار تقديم العلاج والمعاينات على الممرضين فقط.