رأس العين.. تفجير جديد ينهي حياة مدنيين بينهم أطفال

نفذت خلايا أمنية، خلال الأيام الماضية، العديد من التفجيرات في منطقة “رأس العين” بريف الحسكة الشمالي، كان آخرها أمس الثلاثاء.

وقال مراسلنا إن “دراجة نارية انفجرت في مدينة رأس العين مساء الثلاثاء، ما أدى لمقتل ثلاثة مدنيين وجرح آخرين، بينهم أطفال”، مشيرا إلى أنه الانفجار الرابع الذي يحدث في المدينة هذا الأسبوع.

وتداول ناشطون شريطا مصورا، يظهر احتراق أحد ضحايا التفجير، ومحاولة السكان إخماد الحريق وإنقاذ المصابين.

وسبق ذلك، انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة داخل سيارة عربة خضار في سوق شعبي، قضى على إثره ثمانية مدنيين وأصيب نحو 20 شخصا، يوم الأحد الماضي.

وفي 23 تموز الجاري، انفجرت سيارة مفخخة بالقرب من مركز التعليم العالي وسط رأس العين، ما أدى لمقتل 5 مدنيين وجرح آخرين.

كما قتل 5 مدنيين وأصيب أكثر من 10 آخرين، بانفجار مماثل وسط بلدة “تل حلف” بريف مدينة رأس العين الغربي، أواخر حزيران الماضي.

وتشهد مناطق سيطرة الجيش الوطني شمال وشرق سوريا، تفجيرات متكررة تستهدف الأسواق والمدن، وتحمل الجهات المعنية المسؤولية لخلايا أمنية تمولها ميليشيات سوريا الديمقراطية.

يذكر أن “الجيش الوطني السوري” تمكن مؤخرا من إلقاء القبض على عدة خلايا أمنية، قاموا بتنفيذ العديد من الهجمات ضد السكان في منطقة “نبع السلام” التي خسرتها “قسد” قبل أكثر من عام.