رصاص تحرير الشام يقتل سيدة ويصيب مهجرين شمال إدلب

قتلت سيدة وأصيب عدد من المهجرين بينهم أطفال ونساء في مخيمات النزوح، خلال الهجوم الذي تشنه هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) على عدة قرى في ريف إدلب الشمالي.

وقالت مصادر محلية، إن “الهيئة قتلت سيدة نتيجة استهداف أحد الطرقات في بلدة عقربات بالرشاشات الثقيلة، كما أصيب عدد من المدنيين في المخيمات الواقعة بالقرب من دير حسان، برصاص مقاتلي تحرير الشام”

وأكدت المصادر، أن “الحواجز العسكرية المنتشرة في محيط بلدة الدانا اعتقلت عشرات المدنيين، بعد ووصولهم قرار من قياداتهم باعتقال كل من له علاقة أو أقرباء في فصائل الجيش الحر”.

ويأتي ذلك خلال هجوم هيئة تحرير على بلدة دير حسان وقرية عقربات في ريف إدلب الشمالي، في محاولة منها للسيطرة على المنطقة ومواصلة التقدم باتجاه بلدة أطمة الواقعة على الحدود التركية السورية.

يذكر أن هيئة تحرير الشام تشن هجوماً واسعاً منذ نحو أسبوع، بهدف السيطرة على مواقع تحرير سوريا في حلب وإدلب، إلا أنها فشلت بسبب الحراك الشعبي ضدها وتمكنت الأخيرة من بسط سيطرتها على كامل ريف حلب الغربي وأجزاء واسعة من محافظة إدلب.