fbpx

رغم اتفاق وقف إطلاق النار.. تحرير الشام حاولت اعتقال قادة من تحرير سوريا وجددت هجومها على ريف حلب

تحرير حاولت اعتقال قادة من تحرير سوريا وجددت هجومها على ريف حلب
تحرير حاولت اعتقال قادة من تحرير سوريا وجددت هجومها على ريف حلب

جددت “هيئة تحرير الشام” هجومها على قرى وبلدات في ريف حلب الغربي، بعد التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار مع “جبهة تحرير سوريا” و”صقور الشام”.

وقالت مصادر محلية، إن “هيئة تحرير الشام هاجمت مواقع تحرير سوريا في محيط مدينة دارة عزة وقرية مكلبيس في ريف حلب الغربي، بعد استهدافهما بالأسلحة الثقيلة وقذائف المدفعية”.

وجاء ذلك بعد محاولة تحرير الشام اعتقال الوفود التي توجهت إلى مدينة إدلب لحضور جلسة التفاوض بعد التوصل لاتفاق مبدئي يقضي بوقف القتال وتثبيت وقف إطلاق النار، برعاية “فيلق الشام”.

حيث تم إيقاف الوفد على حاجز مدينة إدلب، بحجة عدم علمهم بالاجتماع وبقي الوفد محتجز لعدة ساعات، بحسب البيان الذي نشرته “جبهة تحرير سوريا”.

يذكر أن هيئة تحرير الشام فشلت في السيطرة على مواقع جبهة تحرير سوريا، في حلب وإدلب، التي تحاول اقتحامها منذ أكثر من 40 يوماً، وتكبدت خسائر كبيرة في صفوف قواتها وخسرت أكثر من ثمانية دبابات في ريف حلب فقط.