fbpx

رغم الاتفاق.. النظام يخرق الهدنة ويسيطر على بلدتين في ريف إدلب

على الرغم من الاتفاق المبرم بين تركيا وروسيا في موسكو 5 آذار الشهر الجاري، الذي يقضي بوقف إطلاق النار، تقدمت قوات النظام السوري وسيطرت على بلدتين في ريف إدلب الجنوبي وثبتت نقاط فيهما.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام والميليشيات الموالية لها، سيطرت على بلدتي “معرة موخص، البريج” في محيط مدينة كفرنبل بريف إدلب وثبتت نقاط فيهما، في خرق لاتفاق وقف إطلاق النار.

وكانت القريتان خاليتين تماماً من أي تواجد عسكري للفصائل المعارضة، وبالتالي لم يحصل أي اشتباك مع الفصائل المقاتلة في المنطقة.

وسبق أن أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين الخميس 5 آذار 2020، عن توصلهما لاتفاق وقف إطلاق نار في محافظة إدلب.

وخرقت قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا، وقف إطلاق النار الموقع بين روسيا وتركيا حول محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وقصفت قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة من مواقعها في الفوج 46، بلدة الإبزمو في ريف حلب الغربي، كما سجل سقوط عشرات القذائف على قرى سهل الغاب الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة في ريف حماة الغربي.

الكلمات الدليلية