رغم الثراء.. أب وأم يدفعان أولادهم الـ 10 للتسول في دمشق!

قالت وكالة روسية في خبر بعنوان “كارثة أسرية سورية… أب وأم يدفعان أولادهم الـ10 للتسول”، إنه “رغم امتلاكهما الأموال بدليل وجود عقارات وسيارة مسجلة بأسمائهم الصريحة، دفع والدان سوريان أولادهم الـ10 إلى ممارسة التسول في الشوارع”.

وذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية، أن “رئيسة الفريق التطوعي في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل السورية، فداء دقوري، قالت إنه تم رصد 17 حالة تسول منهم ستة أطفال إخوة حيث يقوم والدهم ووالدتهم بتشغيلهم ودفعهم للشارع”.

وقالت “دقوري”، إن “هذا الرصد والمتابعة تمت من خلال الجولات الميدانية التي يقوم بها الفريق لرصد حالات التسول والتشرد التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية ومكتب مكافحة التسول بمدينة الكسوة”.

وأكدت رئيسة الفريق التطوعي أنه يوجد لدى هذا الأب والأم عشرة أطفال يقومان بدفعهم جميعهم للتسول، مع العلم أن الأب ليس بحاجة للمال.

وأضافت: هو يملك عقارا من أربعة طوابق كما يملك سيارة، وقد تم أخذ هؤلاء الإخوة الستة لمركز الرعاية لتقديم الخدمة والرعاية اللازمة لهم، كما يتوجب محاسبة الأب والأم بأشد العقوبات لكونها ليست المرة الأولى التي يقومان فيها باستغلال أطفالهما ودفعهما للتسول.