fbpx

رغم تفشي كورونا.. اعتقال 30 مدنيا في الغوطة الشرقية!

داهمت دوريات من الشرطة العسكرية، العديد من أحياء مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية الخاضعة لسيطرة النظام منذ عام 2018، واعتقلت عشرات الشبان.

وقال مراسلنا إن “الشرطة العسكرية اعتقلت خلال اليومين الماضيين ما لا يقل عن 30 شابا عقب مداهمة منازلهم في مدينة دوما”.

وتركزت الاعتقالات التي نفذت بعد انتشار مكثف لقوات النظام في المدينة، وإقامة العديد من الحواجز المؤقتة، في حي المساكن ومحيط مسجد “الأنصار”، وبالقرب من مدرسة “أحمد حسين الدرة” وسوق الهال في المدينة.

وأكد مراسلنا أن “الاعتقالات جاءت بهدف تجنيد الشبان في جيش النظام، بالرغم من رفض الأهالي مشاركة أبنائهم في القتال إلى جانب قوات النظام”..

وتأتي تلك الانتهاكات، بالتزامن مع تفشي فيروس كورونا في مدينة دوما، وتسجيل أكثر من 100 إصابة منذ الجمعة الماضية وحتى أمس الثلاثاء، ومن بين المصابين شبان ينتمون لجيش النظام، تم اكتشاف إصابتهم بالفيروس بعد مخالطتهم في قطعهم العسكرية لعناصر الميليشيات الإيرانية، حيث تم الحجر عليهم في المشفى العسكري 601 بحي المزة، وفقا لمراسلنا.

يذكّر أن وزارة الصحة التابعة للنظام، أعلنت أمس الثلاثاء، عن ارتفاع عدد الإصابات المسجلة في البلاد إلى 2365 إصابة، مشيرة إلى ارتفاع عدد الوفيات بالفيروس إلى 95 حالة، إلا أن العديد من التقارير الدولية أكدت أن الأعداد الحقيقية أكبر بكثير من المعلن عنها رسميا.