fbpx

رغم فقدان مقومات الحياة.. النظام السوري يتحدث عن استثمار طرق مأجورة

كشف وزير النقل لدى حكومة النظام السوري، “علي حمود”، عن تقديم عروض من شركات روسية وصينية بغية استثمار الاوتسترادات المأجورة في سورية.

حيث سيتم تنفيذها وفق مبدأ الـ bot، أي تقوم الشركات ببناء الطريق وتشغليه، ومن ثم إعادته إلى الدولة السورية بعد فترة يتفق عليها بين الطرفين.

ووفقاً للوزير، فإن “الوزارة تسعى لإنشاء مرفأ في طرطوس وخط سكك حديدي من طرطوس للعراق، ومن العراق ليصل إلى الصين وعين الأصدقاء في الصين لتنفيذ المشروع”، مؤكداً أن “طريق الحرير بمسماه الجديد مبادرة الحزام والطريق، سيكون الجائزة الكبرى لشبكة النقل السورية الطرقية والسككية”.

ويأتي ذلك بالتزامن مع الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها النظام، والتي تسببت بفقدان مواد المحروقات والغاز وحليب الأطفال من الأسواق السورية، الأمر الذي أدى إلى حالة من الغضب لدى بعض الفنانين والإعلاميين المقربين من النظام.