fbpx

روسيا تجري تدريبات لقوات النظام في البادية.. ومصادر توضح الأهداف

يشهد محيط مدينة تدمر في بادية ريف حمص الشرقي، تدريبات تتلقاها قوات النظام السوري على يد القوات الروسية، بهدف زيادة خبراتهم العسكرية نظرًا للخسائر الفادحة التي تتكبدها تلك القوات في البادية السورية. 

وذكر الإعلام الروسي حسب ما وصل لمنصة SY24، أن هذه التدريبات تُستخدم فيها المروحيات القتالية الروسية، والتي تستمر لعدة أيام. 

 

وأشار الإعلام الروسي إلى أن القوات الروسية تسعى لزيادة الخبرات القتالية لدى قوات النظام في منطقة البادية السورية. 

 

وتشارك المروحيات الروسية من نوع “مي-8″ و”كا-52” في هذه التدريبات، التي ستحاكي في أحد مراحلها التنسيق القتالي في السماء، حسب المصادر ذاتها. 

وسيعمل الطيارون التابعون للنظام السوري خلال هذه التدريبات على تنفيذ عدة مهام، من بينها “مهمة اختراق دفاعات العدو”. 

وتجري هذه التدريبات في أماكن غير بعيدة عن تدمر، في البادية التي لا تزال “مجموعات من المسلحين تستخدمها للاختباء”. 

وادعى الإعلام الروسي، أن “ما يميز هذه التدريبات هي أنها تُجرى في ظروف قتالية حقيقية، حيث يمنع منعا باتا الطيران بدون دروع واقية، كما أنه من الضروري إجراء استطلاع جوي للمنطقة قبل أن تغادر المروحيات أماكنها إلى الصحراء”. 

وتعقيبًا على ذلك قالت مصادر مطلعة، SY24، إن “هناك خسائر بشكل مستمر تتكبدها القوات الروسية وقوات النظام في منطقة البادية السورية”. 

وأشارت إلى أن “القوات الروسية تنفذ حملة تمشيط عسكرية على البادية السورية منذ 4 سنوات، وحتى الآن لم تنته تلك الحملات، وبالتالي فإن ما يأتي على لسان الإعلام الروسي كاذب، كون روسيا تقوم بهذه الحملات لإيصال رسائل للمجتمع الدولي بأنها تحارب الإرهاب”. 

من جهته، مصدر مقيم بالقرب من منطقة “التنف” في البادية السورية، أوضح أن “هناك تبعد عن قاعدة التنف نحو 150 كم وتمتد حتى بادية دير الزور الجنوبية، وتعد مناطق مستعصية على النظام السوري وميليشاته وداعميه، وبشكل مستمر تتلقى تلك القوات ضربات موجعة من خلايا تنظيم داعش وتكبدها الخسائر الفادحة، إضافة إلى الضربات التي تتلقاها الأرتال التي تأتي من على طريق (دير الزور تدمر دمشق)، وبالتالي فإن القوات الروسية تحاول تدريب قوات النظام على التعامل مع هذه الخلايا”. 

وقبل أيام، أفادت مصادر ميدانية مطلعة، بأن تنظيم “داعش” يشن ومنذ عدة أيام، هجمات متفرقة على قوات النظام السوري والمجموعات المساندة لها في منطقة البادية السورية. 

وأشارت المصادر، حسب ما وصل لمنصة SY24، إلى مصرع 5 عناصر من ميليشيا “لواء القدس” المدعومة من روسيا والنظام السوري، إثر هجوم شنه التنظيم على تلك القوات في ريف دير الزور الغربي. 

وبيّنت المصادر، أن تلك الميليشيات تعرض للهجوم من عناصر “داعش” أثناء قيامها بعمليات تمشيط للبادية السورية.