روسيا ترد على دعوة ترامب حول إيقاف دعم فظائع النظام في إدلب

رد المتحدث باسم الرئاسة الروسية “دميتري بيسكوف” على الدعوة التي أطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لوقف إطلاق النار في إدلب.

وأكد “بيسكوف” أن “المستشارين الروس” والقوات المسلحة الروسية يواصلون دعمهم لقوات النظام السوري في حربها ضد “الإرهاب” في إدلب.

وهذه التصريحات الروسية جاءت بعد ساعات من إصدار البيت الأبيض بياناً حول فحوى محادثات الرئيسين التركي “رجب طيب أردوغان” والأمريكي “دونالد ترامب” حول إدلب.

وأوضح البيان أن ترامب دعا روسيا إلى التوقف عن دعم الفظائع التي يرتكبها نظام الأسد في إدلب، معرباً عن قلقه إزاء تصاعد أعمال العنف في المنطقة.

يذكر أن الشمال السوري يتعرض لحملة عسكرية واسعة من قبل النظام وروسيا وإيران، وأسفرت منذ 10 أشهر وحتى الآن، عن مقتل آلاف المدنيين ونزوح ما لا يقل عن مليون شخص من حلب وحماة وإدلب.