fbpx

روسيا تعترف بتهجير 135 ألف مدني من الغوطة الشرقية

كشفت وزارة الدفاع الروسية أن أكثر من 135 ألف شخص غادروا الغوطة الشرقية في ريف دمشق منذ بداية تطبيق الهدنة الروسية المزعومة في 28 من شباط الماضي، بحسب ما نقل موقع قناة روسيا اليوم العربي.

ويأتي خروج المدنيين من غوطة دمشق الشرقية في إطار بنود الاتفاق الذي أبرمه “فيلق الرحمن” مع مركز المصالحة الروسي في سوريا، فيما أشارت الإحصائيات إلى خروج 24912 مدنياً إلى إدلب منذ بداية الاتفاق.

بينما ذكرت إحصائيات منسقي الاستجابة السريعة في الشمال السوري أن عدد الوافدين من الغوطة بلغ حوالي 28 ألف مدني بعد وصول الدفعة الخامسة إلى منطقة “قلعة المضيق” بريف حماة، والتي تفصل بين مناطق سيطرة النظام عن المعارضة.

بدورها قالت الأمم المتحدة إن عدد الفارين من الغوطة الشرقية بلغ 80 ألف مدني منذ 9 آذار الحالي حتى الآن، من بينهم 52 ألف مدني يقيمون في تسعة ملاجئ جماعية في ريف دمشق.