روسيا تقتل ستة مدنيين بقصف مكثف على ريف حلب الغربي

 

 

سقط العديد من القتلى والجرحى، اليوم الجمعة، بقصف جوي مكثف نفذته الطائرات الحربية الروسية على قرى وبلدات ريف حلب الغربي.

وقال مراسلنا “رامي السيد” إن “خمسة مدنيين قتلوا وأصيب طفلين وامرأة، جراء غارة روسية استهدفت قرية معارة الأتارب في ريف حلب”.

كما قتل مدني واحد بقصف مدفعي لقوات النظام، استهدف الأحياء السكنية في مدينة الأتارب.

وشنت المقاتلات الروسية عشرات الغارات الجوية على بلدة “أورم الكبرى” وقرية “كفرعمة” بالقرب من الفوج 46، في حين ألقت المروحيات التابعة للنظام براميل متفجرة على منطقة الشيخ عقيل وجبل مدينة عندان في ريف حلب.

ويأتي ذلك بالتزامن مع هجمات عنيفة تنفذها قوات النظام مدعومة بالميليشيات الإيرانية على ريف حلب الغربي، الأمر الذي تسبب بموجة نزوح واسعة، وتشريد مئات الآلاف من السكان في المنطقة.

يذكر أن الحملة العسكرية لقوات الحلف السوري الروسي الإيراني على الشمال السوري، متواصلة منذ 10 أشهر تقريباً، وأدت حتى الآن لنزوح مليون مدني على الأقل ومقتل آلاف المدنيين في حلب وحماة وإدلب.