روسيا تكذب نفسها بسبب النازحين في إدلب

 

 

علقت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، على التقارير الدولية التي تؤكد نزوح مئات الآلاف من المدنيين بسبب هجمات النظام وروسيا وإيران على الشمال السوري.

وقالت الوزارة، إن “الأنباء عن نزوح مئات الآلاف المدنيين من إدلب نحو الحدود مع تركيا بسبب العمليات غير صحيحة”.

وفي الوقت ذاته، دعت الدفاع الروسية تركيا من أجل السماح للنازحين من إدلب بالعبور نحو المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام وميليشياته.

وكانت العديد من التقارير الصادرة عن جهات دولية رسمية، قد أكدت نزوح عدد كبير من السكان وتشريد مئات الآلاف في الشمال السوري، نتيجة تصاعد العنف واستمرار عمليات القتل شمال غرب سوريا.

يذكر أن الهجمات التي تنفذها قوات الحلف السوري الروسي الإيراني على محافظات إدلب وحماة وحلب، منذ قرابة العام، أدت لمقتل آلاف المدنيين ونزوح مليون مدني على الأقل نحو الحدود التركية، وسط ظروف إنسانية قاسية.