fbpx

روسيا تكرم قيادي عسكري اشتهر بنبش القبور في إدلب

قامت القوات الروسية بتكريم قيادي عسكري في جيش النظام السوري، اشتهر بتنفيذ عمليات نبش للقبور في المناطق التي سيطر عليها النظام وحلفائه شمال سوريا خلال الحملة العسكرية الأخيرة التي سبقت وقف إطلاق النار في آذار عام 2020.

ورصدت منصة SY24 منشوراً للمدعو “زين العابدين درويش”، تضمن صوراً تظهر قيام بعض العسكريين الروس بتكريم “زين العابدين”، الذي نشر العديد من المقاطع المصورة في وقت سابق، والتي تثبت قيامه بنبش عدد من القبور في منطقة معرة النعمان وريفها.

كما تداولت صفحات موالية للنظام صوراً من قاعدة حميميم، ومطار الباسل الدولي، وفرع حزب البعث في طرطوس، تظهر أيضاً قيام الروس بتكريم عدد من الشخصيات لدى النظام، ومن بينهم المقدم “مجد سلامي”.

ورفع المشاركون لافتات كتب عليها عبارات شكر لروسيا، إضافة إلى إرتداء ملابس عليها صوراً لرأس النظام “بشار الأسد”، والرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”.

يشار إلى أن القوات الروسية منحت “وسام السلام” قبل أشهر، للمدعو “سيمون الوكيل”، وهو قائد ميليشيا “الدفاع الوطني” في منطقة محردة بريف حماة، 

الجدير ذكره بأن النظام السوري قدم تنازلات كبيرة في المجالات الاقتصادية والصناعية والتجارية والعسكرية لصالح روسيا وإيران، ومنح كلاً منها عدداً كبيراً من المنشآت، لقاء مشاركتهما في حربه ضد الشعب السوري.