روسيا وإيران.. واشنطن تتحدث عن قتلة الأطفال في سوريا

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية، مقتل أعداد كبيرة جداً من أطفال سوريا على يد روسيا وإيران، جراء استخدام البراميل المتفجرة والذخائر العشوائية والصواريخ.

وقالت “كيلي كرافت” مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة خلال جلسة في مجلس الأمن، إن النظام السوري وروسيا وإيران يواصلون تعريض حياة المدنيين للخطر، وتسببوا بقتل عدد لا يحصى من الأطفال في سوريا.

وأوضحت أن بلادها ستواصل البحث عن آليات لحماية المدنيين بشكل أفضل من الأعمال البربرية، موضحة أن واشنطن تؤيد دعوة الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” إلى وقف عالمي لإطلاق النار.

وطالبت “كرافت” جميع الأطراف بالالتزام بالقانون الدولي الإنساني، مشيرة إلى أن “حماية المدنيين في الصراع المسلح جهد جماعي”.

وتزامنت تلك التصريحات مع اقتراب موعد تنفيذ قانون “قيصر” الذي أقرته الولايات المتحدة الأمريكية لملاحقة المتورطين مع النظام السوري، حيث سيُتيح القانون إمكانية محاسبة النظام على جرائم الحرب التي ارتكبها خلال السنوات الماضية.

يذكر أن متحدث من وزارة الخارجية الأمريكية مختص في الشؤون السورية، أكد لـ SY24 في وقت سابق، أن “العقوبات على النظام السوري وحلفائه تهدف لمنع بشار الأسد وحكومته والمقربين منه من استغلال النظام المالي الدولي وسلسلة التوريد العالمية، لمواصلة تعذيب الشعب السوري”.