ريال مدريد بطلاً لدوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي

توج ريال مدريد الإسباني بقيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان بلقب دوري أبطال أوروبا للعام الثالث على التوالي، بعد تغلبه على ليفربول الإنجليزي، بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة النهائية التي جمعت الفريقين في مدينة كييف الأوكرانية.

سجل أهداف ريال مدريد كريم بنزيما وجاريث بيل “ثنائية” في الدقائق “51 و64 و83” من زمن اللقاء، بينما أحرز هدف ليفربول الوحيد، السنغالي ساديو ماني في الدقيقة “55”.

وعزز ريال رقمه القياسي محرزاً لقبه الثالث عشر “ديسيموتيرسيرا” والرابع في آخر خمس سنوات بعد 2014 و2016 و2017، فيما تجمد رصيد ليفريول عند 5 ألقاب آخرها في 2005.

وبعدما أصبح الموسم الماضي أول فريق منذ انطلاق مسابقة دوري الأبطال بصيغتها الحالية (1993) يحتفظ باللقب، نجح ريال الذي خاض النهائي الـ16 له، في أن يصبح رابع من يتوج بلقب أبرز مسابقة أوروبية لثلاثة مواسم متتالية.

وكان النادي الملكي نفسه أول من يحقق هذا الإنجاز في كأس الأندية الأوروبية البطلة (خمس مرات متتالية بين 1956 و1960)، ثم لحق به أياكس أمستردام الهولندي أعوام من 1971 حتى 1973 وبايرن ميونيخ الألماني بين 1974 و1976.


كما أصبح مدربه الفرنسي زين الدين زيدان (45 عاماً) أول مدرب يحرز اللقب 3 مرات توالياً وعادل انجاز الإيطالي كارلو أنشيلوتي (مع ميلان الإيطالي 2003 و2007، وريال 2014) والإنكليزي بوب بايسلي (ليفربول 1977 و1978 و1981).

كما أصبح مدربه الفرنسي زين الدين زيدان (45 عاماً) أول مدرب يحرز اللقب 3 مرات توالياً وعادل انجاز الإيطالي كارلو أنشيلوتي (مع ميلان الإيطالي 2003 و2007، وريال 2014) والإنكليزي بوب بايسلي (ليفربول 1977 و1978 و1981).

بدوره، توج البرتغالي كريستيانو رونالدو، أفضل لاعب في العالم خمس مرات، بلقبه الخامس مقترباً خطوة إضافية من صاحب الرقم القياسي الإسباني فرانسيسكو خنتو الذي أحرز اللقب 6 مرات مع ريال مدريد بالذات بين 1956 و1966.