fbpx

ريف الحسكة.. مظاهرات حاشدة تنديداً بالأوضاع المعيشية والتهجير

شهدت محافظة الحسكة شرقي سوريا، اليوم السبت، خروج سكان مدينة “الشدادي” جنوبي المنطقة بمظاهرات منددة بالأوضاع الاقتصادية والمعيشية المتردية.

وذكرت مصادر من المنطقة لـSY24، أن مظاهرات حاشدة خرج بها الأهالي اليوم في مدينة الشدادي، وذلك احتجاجا على الاعتقالات القسرية، والتهجير، وتردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في المدينة.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها عبارات “4 سنوات من التهجير واللجوء ولا حياة لمن تنادي”، ولافتات تطالب بالإفراج عن المعتقلين.

وأشارت المصادر إلى قطع الأهالي للطرقات بالإطارات النارية المشتعلة، إضافة لتنفيذهم إضرابا عاما في عموم المدينة.

وذكرت مصادر محلية أخرى أن أهالي قرية “كشكش جبور” في الشدادي، خرجوا بمظاهرة عارمة طالبوا خلالها “قوات سوريا الديمقراطية” بدفع التعويضات عن القرى التي جرفتها تلك القوات قبل أربع سنوات خلال حملتها العسكرية ضد تنظيم “داعش”، وتضرر منازلهم والبالغ عددها 500 منزل.

وأشارت المصادر إلى أن الأهالي يطالبون بالتعويض خاصة مع حلول الشتاء الرابع لهم وهم بعيدون عن قريتهم ومنازلهم، وسط ظروف إنسانية سيئة، في حين يقتصر رد “قوات سوريا الديمقراطية” على الوعود فقط، على حد تعبيرهم.

ولفتت المصادر إلى أن المتظاهرين هددوا بتوسيع الحراك الشعبي في حال لم تتم الاستجابة لمطالبهم وتنفيذ الوعود وتعويضهم عن الخسائر التي لحق بهم على يد تلك القوات.

يشار إلى أنه في 24 حزيران الماضي، خرج الأهالي في ريف دير الزور الشرقي، بمظاهرات احتجاجية نددوا خلالها بتردي الواقع المعيشي والخدمي السيئ، ومطالبين بمحاسبة المسؤولين عن الفساد وبإخراج المعتقلين ومنع فرض الجمارك والإتاوات على السلع الأساسية.