زعماء القمة الرباعية يطالبون بوقف الهجمات ضد المدنيين في إدلب

 

 

شهدت العاصمة البريطانية لندن، اليوم الثلاثاء، اجتماعاً رباعياً ضم الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” ونظيره الفرنسي “إيمانويل ماكرون” والمستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” ورئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون” لمناقشة عدة قضايا منها سوريا.

ونشر مكتب رئيس الوزراء البريطاني بياناً أوضح فيه أن الزعماء الأربعة اتفقوا على ضرورة وقف الهجمات ضد المدنيين في سوريا وتحديداً داخل محافظة إدلب.

وأوضح أن القمة أكدت على ضرورة ضمان وصول “المساعدات الإنسانية عبر الحدود”، كما شدد المشاركون فيها على دعمهم للقرار الأممي رقم 2254 وللجنة الدستورية السورية.

وأضاف البيان: “الزعماء أكدوا أنهم سيعملون على تهيئة الظروف لعودة اللاجئين على نحو آمن وطوعي ومستدام وعلى ضرورة مكافحة الإرهاب بكافة أشكاله”.

وكان الرئيس التركي قد اعتبر أن القمة الرباعية التي استمرت لمدة 50 دقيقة جيدة للغاية، فيما أوضحت المستشارة الألمانية أن القمة كانت جيدة ومفيدة.